فى ظل تفشى فيروس كورونا المستجد، والتدابير الوقائية التى أدخلتها الحكومة الأمريكية للحد من انتشاره وأبرزها إغلاق أماكن التجمعات، لجأ الكاهن سكوت هولمر إلى خدمة الوعظ والاعتراف السريع لإكمال رسالته.

فمع إغلاق كنيسته بسبب تفشى المرض، تحول هولمر إلى طريقة مختبرة فى مدينته التى تضم عدداً كبيراً من محبى السيارات.

وأظهرت صور بثتها وكالة رويترز لكاهن يجلس على كرسى خشبى فى موقف السيارات خارج كنيسته فى ماريلاند ويقيم خدمة الاعتراف مع إعطاء بركة بدون اتصال مباشر مع الأشخاص الراغبين فى ذلك، يخفض السائقون نوافذهم ويعترفون بخطاياهم للأب هولمر الذى يمنحهم الغفران، ويحرص الكاهن على الحفاظ على مسافة آمنة ويطلب من المعترفين البقاء فى سياراتهم.

وتشهد هذه الخدمة ازدياداً فى عدد الراغبين فى الاعتراف بخطاياهم خصوصاً مع اقتراب عيد الفصح وانتهاء فترة الصوم .

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم