اشترك لتصلك أهم الأخبار

أقدم صياد على تحطيم زجاج سيارة اسعاف عقب وفاة والده داخلها اثناء محاولة نقله لأحد المستشفيات لاسعافه، حيث اعترف بعدم قدرته على تمالك نفسه والطرق بكلتا يديه على الزجاج حزنا على وفاة والده، وتمكنت قوات الشرطة من ضبط المتهم، اليوم، والذي اعترف بإرتكابه للواقعة.

وتلقى اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية مدير امن بني سويف، إخطارا من مأمور مركز شرطة بني سويف، بإبلاغ «خالد. ح. خ» 50 عام، سائق سيارة إسعاف، مقيم عزبة بلبل بندر بني سويف، يفيد بتهشم زجاج الباب الجانبي للسيارة التي يقودها وتحمل رقم «ص ب ر 1853»، والخاصة بمرفق الإسعاف.

وتبين من التحريات الأولية أنه أثناء نقل سيارة الاسعاف لمصاب من قرية سنور، توفي في الطريق، وأقدم ابنه على تحطيم زجاج السيارة حزنا على وفاة والده .

كما تبني من الانتقال والفحص وسؤال قائد السيارة أفاد أنه اثناء نقله للمصاب «عكاشة. م. ع» مقيم قرية سنور دائرة المركز لأحد المستشفيات لشعوره بحاله إعياء توفى في الطريق، وأثناء عودته لتسليمه لأسرته، أقدم ابنه ويدعى «عمر»، بالطرق بكلتا يديه على زجاج الباب الأيمن للسيارة مما أدى لتهشمه.

كلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة، وضبط المتهم، وتحرر المحضر رقم 5189 جنح مركز بنى سويف.

كما تبين من التحريات، ضبط وحدة مباحث مركز بني سويف، من ضبط المتهم حيث تبين أنه يعمل صياد ويبلغ من العمر 30 عام، وأقر أمام رجال المباحث بإرتكابه الواقعة لافتا إلى انه أقدم على ذلك بسبب حزنه الشديد على وفاة والده وعدم تمالكه لنفسه، ورغبته في نقله للمستشفى لإنقاذ حياته، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.