توقع الخبير الاقتصادي العالمي طلال أبو غزالة أن يشهد العالم في أكتوبر المقبل حربًا بين الولايات المتحدة والصين، أقوى اقتصادين في العالم، وأشار إلى وجود صراع حقيقي للسيطرة على النظام العالمي ومبادئه الكبرى.

وقال الخبير ضمن حلقة جديدة من برنامج “العالم إلى أين؟” الذي يبث أسبوعيًا على شاشة قناة “روسيا اليوم”، إن على قادة الدول الكبرى الاجتماع من أجل تجنب الوصول إلى حرب كبرى، لافتًا إلى أن الولايات المتحدة ستفتعل هذه الحرب لتخرج من الأزمة الاقتصادية، إذ أنها تواجه عجزًا كاملًا في ميزانيتها.

وأضاف، أن الحرب بين بكين وواشنطن ستفرض على البلدين الجلوس والتفاوض، وأن الاتفاقات التي ستصل إليها القوتان ستضع نظامًا عالميًا جديدًا: “ابتداء من 2021 سننتقل إلى بناء عالم جديد بقيادة مشتركة بين الصين والولايات المتحدة، أي سينتهي عهد الهيمنة الأمريكية، ويبدأ نظام عالمي يقوده قطبان”.

ويرى أبو غزالة أن أحد أسباب سيطرة كورونا على العالم هو عدم وجود نظام يقود العالم، وعدم وجود موقف موحد بين دول العالم يضع خطة موحدة لمواجهة الفيروس المستجد، وقال: “لذلك أعتقد أننا سنشاهد نهاية العولمة بعد أزمة كورونا”.

وأكد الخبير أن “العولمة وصلت إلى نقطة النهاية بعدما كانت تترنح”.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي