عبر المحامي إيهاب رمزي، عضو مجلس النواب وعضو هيئة دفاع عن السيدة سعاد ثابت المعروفة بـ”سيدة الكرم”، عن سعادته بقرار النائب العام بالطعن على الحكم الصادر بتاريخ 17/12/2020م، ببراءة ثلاثة متهمين بهتك عرض سيدة (بقرية الكرم) بدائرة قسم شرطة (أبو قرقاص) بالقوة في غضون مايو عام 2016 في القضية رقم 23668 لسنة 2016 جنايات أبو قرقاص، وذلك بعد دراسة المكتب الفني للنائب العام أسباب الحكم وأوجه الطعن عليه.

رمزي: القضية سيعاد النظر فيها أمام محكمة النقض

وقال رمزي، لـ”الوطن”، إن قرار النائب العام جيد جدا، وأن القرار أثلج القلوب وجدد الآمال لأن القضية سوف تعاد النظر فيها مرة أخرى ولم يصبح حكم البراءة باتا او نهائيا بل الأمر الآن سوف يعرض على محكمة النقض لابداء الرأي في القضية وفي الحكم الصادر.

وأضاف رمزي، أن النائب العام قام بدارسة القضية بعد ايداع الأسباب وحيثيات الحكم الصادر ببراءة المتهمين وذلك يوم الاربعاء الماضي، وتسلمت النيابة العامة نسخة من الحكم وقام المكتب الفني للنائب العام بدراسة القضية، ورأى أنه يحتوي على عوار في الحكم وأن هناك أسباب قوية تستوجب الطعن على الحكم، لأن هذا الطعن سينظر أمام محكمة النقض بدار القضاء العالي في القاهرة في الجلسة التي ستحدد لها.

عضو مجلس النواب: الحكم خالف الثابت في أوراق الدعوى

وتابع عضو مجلس النواب: “هناك في تقديري توجد مخالفة للثابت في أوراق الدعوى في بعض أقوال المجني عليها، وهناك أيضا أغفال لكثير من الأدلة مقدمة من الدفاع ومنها تسجيلات لبعض الشهود الذين احجموا عن الادلاء بحقيقة الأمر في التحقيقات، وتحدثوا عنها في الإعلام، وقدمنا بهذه الشهادات للنيابة العامة، والمحكمة اغفلت تلك الأدلة ولم تطلع عليها، فكان قرار النائب العام باليوم بالطعن على الحكم”.

وحول ما إذ كانت هيئة الدفاع عن السيدة في القضية تقدمت هي الأخرى بطعن في الحكم، أشار رمزي إلى أن الطعن على الحكم كان قاصرا على النائب العام في الشق الجنائي وهو ممثل المجتمع وهو الخصم في القضية وليس المجني عليها.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن قضية أحداث قرية الكرم تنقسم إلى قضية هتك عرض والتي طعن فيها النائب العام وهناك قضية الحريق وقد صدر حكم بالبراءة لاحد المتهمين في تلك القضية وطعن النائب العام كذلك على الحكم ومازال القضاء ينظر القضية الأخرى تلك.