اتخذت  الكنيسة القبطية الأرثوذكسية،خطوات جديدة لمواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد فى كنائس القاهرة والإسكندرية.

وأكدت فى بيان اليوم: “تنويه بخصوص الخدمات الكنسية خلال الفترة المقبلة، فى إطار متابعة تطورات الوضع الصحى وتطورات انتشار فيروس كورونا المستجد؛ وتجنبًا للتجمعات، حمايةً لأبنائنا وللمجتمع وبعد تزايد أعداد الإصابات والمنتقلين من الأحباء الآباء الكهنة والشعب، تقرر العمل بما يلى بكنائس القاهرة والإسكندرية”.

وتابع البيان: “اعتبارا من الاثنين 7 ديسمبر ولمدة شهر تقرر  تعليق خدمة مدارس الأحد والاجتماعات وكافة الأنشطة الخدمية، وتعليق خدمة القداسات تمامًا ويمكن لكهنة كل كنيسة إقامة قداس واحد فقط أسبوعيًا بمشاركة ما لا يزيد عن خمسة شمامسة، و تعليق سهرات شهر كيهك تمامًا، والاكتفاء بمتابعة، تسجيلات للسهرات المسجلة التى ستذاع على القنوات الفضائية المسيحية”.

بيان الكنيسة الأرثوذكسية
بيان الكنيسة الأرثوذكسية

وتابعت التعليمات، إقامة صلوات الجنازات بكاهن واحد وشماس واحد فقط إلى جانب أسرة المنتقل ويفضل أن يكون ذلك فى كنائس المدافن.، وإيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم حتى تتحسن الأوضاع،و يقتصر الافتقاد على الاتصال التليفونى، يسمح بإتمام سرى المعمودية والميرون بحضور أسرة المعمد فقط (4 أفراد).

وتستمر الدراسة فى الإكليريكيات والمعاهد والمراكز التعليمية بنسبة حضور 25% و يلتزم الآباء الكهنة الموقرين والشمامسة وجميع أفرد الشعب باتباع وتطبيق التعليمات الاحترازية بكل دقة، أما بالنسبة لإيبارشيات الكرازة المرقسية يقرر الأب المطران أو الأسقف كل فى إيبارشيته بالاشتراك مع مجمع الكهنة ما يناسب الوضع الصحى بالإيبارشية.

مصدر الخبر: مبتدأ