كتبت : مريم عطية

رحل عن عالمنا الأب الوقور القمص إيليا شكري كاهن كنيسة الشهيدة دميانة بالوايلي الكبير وعضو المجلس الإكليريكي الإقليمي للأحوال الشخصية للقاهرة والجيزة وأفريقيا والمنسق الإعلامي لقطاع حدائق القبة والعباسية
.
والأب المتنيح يبلغ من العمر ٦٤ سنة حيث ولد يوم ٢٩ يونيو ١٩٥٦ ، وسيم كاهنًا في ٥ مارس ٢٠٠٥ ، ونال رتبة القمصية منذ ثلاثة أشهر (١٣ سبتمبر ٢٠٢٠).

وسوف تقام صلوات تجنيزه بكنيسته في الثانية من بعد ظهر اليوم وستكون المشاركة في الصلوات قاصرة على عدد محدود من الآباء الكهنة إلى جانب أفراد أسرة الأب المنتقل فقط، التزامًا بتعليمات الكنيسة بشأن المشاركة في الجنازات.

قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا ميخائيل الأسقف العام لقطاع كنائس حدائق القبة والوايلي والعباسية ولمجمع كهنة القطاع في نياحة الأب المبارك القمص إيليا شكري. ويلتمس عزاءًا سمائيًا لشعب كنيسته ولأسرته المباركة طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة النصيب والميراث مع جميع المقدسين.