اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم السبت، مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد عفيفى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، واللواء عبد الحميد مصطفى مدير الشركة الوطنية لخدمات الاتصالات، واللواء أ.ح طارق الظاهر مدير إدارة الإشارة، واللواء محمد البشارى مساعد مدير إدارة الإشارة.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض “منظومة شبكة الاتصالات الفضائية الخاصة بالدولة، والاستخدامات المستقبلية للقمر الصناعى “”.

ووجه الرئيس بالاستغلال الأمثل لتطبيقات القمر الصناعى المصرى، لصالح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالدولة، خاصةً ما يتعلق بشبكات التراسل الحكومية الجارى تنفيذها لربط الجهاز الإدارى للدولة بالكامل، ارتباطاً لتطبيق النظم الحديثة للعمل الحكومى، وتمهيداً للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وهو الأمر الذى سيعزز كذلك من دعم جهود التنمية الشاملة التى تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر، باستخدام الأساليب العلمية الدقيقة ذات التكنولوجيا المتقدمة.

وقد تم فى هذا الإطار عرض تطورات مشروع الشبكة الحكومية الموحدة لربط الجهاز الإدارى للدولة لدعم قدرات تداول البيانات الحكومية على نحو آمن وسريع ومتطور، بما يؤهل الجهاز الإدارى للارتقاء بكافة الخدمات الحكومية للمواطنين، وذلك فى الإطار العام للمشروع الاستراتيجى لرقمنة الدولة، والاستعدادات الجارية للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة. 

واطلع الرئيس كذلك على أهم الاستخدامات المنتظرة للقمر الصناعى “طيبة-1″، والذى سيعمل بكامل طاقته خلال النصف الثانى من العام، والذى من شأنه أن يدعم جهود أجهزة الدولة فى كافة المجالات، خاصةً جهود التنمية ورقمنة الدولة ومكافحة الجريمة والإرهاب، فضلاً عن تحسين خدمة الإنترنت فى المناطق النائية، وللأفراد والشركات، بالإضافة إلى المساهمة فى تعزيز أداء القطاعات الحكومية، كالبترول والطاقة والثروة المعدنية، والتجارة، والتعليم، والصحة.

كما تطرق الاجتماع إلى نجاح وكالة الفضاء المصرية مؤخرا، فى الفوز بالمسابقة الدولية للجنة الأمم المتحدة لشؤون الفضاء، لتصميم كاميرا فضائية فائقة التكنولوجيا، لتثبيتها على محطة الفضاء الدولية، كأول وكالة فضاء عربية وإفريقية تحقق هذا الإنجاز العلمى، والذى سيتيح لمصر الحصول بلا مقابل، على الصور الفضائية عالية الدقة التى تستخدم فى الأغراض الجيولوجية والاستشعار عن بعد، والاستكشافات، وغيرها من التطبيقات التى تخدم جهود التنمية بالدولة.

مصدر الخبر: مبتدأ