أحبط فلسطينيون، اليوم الجمعة، محاولة مستوطن إحراق كنيسة الجثمانية قرب جبل الزيتون بالقدس المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن مستوطنا اقتحم الكنيسة وسكب وقودا وحاول إضرام النيران في بعض المقاعد الموجودة، إلا أن أهالي المنطقة تدخلوا وأفشلوا محاولته، مضيفة أن قوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وصلت إلى المكان واقتادت المستوطن معها.

وكنيسة (الجثمانية) أو كنيسة (كل الأمم) هي كنيسة موجودة على جبل الزيتون في القدس بجانب بستان جثيماني، وبها جزء صخري حيث يعتقد أن المسيح قد صلى هناك في الليلة السابقة لواقعة الصلب، وبنيت الكنيسة في الفترة ما بين 1919 إلى 1924 بدعم مالي من عدة بلدان مختلفة، وأكثر ما يميزها هو واجهتها المدعمة بصف من الأعمدة في أعلاها لوحة فسيفسائية تصور المسيح بشكل رمزي على أنه صلة الوصل بين الله والبشرية.