رحل الأب صرابامون عزير كاهن كنيسة الأنبا أنطونيوس بالزقازيق متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد. 
وكان الراحل قد صارع المرض في أحد مستشفيات القاهرة وبعد عشرة أيام رحل متأثرا بإصابته.

وكانت الكنيسة قد اتخذت الكثير من الإجراءات الاحترازية مثل استمرار إقامة القداسات بكافة كنائس الكرازة المرقسية، على ألا تزيد نسبة المشاركين فيه عن 25 % من سعة الكنيسة، مع استمرار إيقاف جميع الرحلات والخلوات والأيام الروحية، ويقتصر الافتقاد على الاتصال التليفوني، وإيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم حتى تتحسن الأوضاع.