أعلن الدكتور عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب، عن تبرعه بمستحقاته كافة حتى انتهاء الفصل التشريعي، لصندوق تحيا مصر، من أجل المساهمة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا. وقال النائب، إن ذلك يأتي انطلاقا من دوره الوطني وانتمائه لبلده الحبيبة مصر، ودعما لقيادتها السياسية المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة برئاسة المهندس مصطفي مدبولي.

كان النائب عبد الرحيم علي، قد طالب أعضاء مجلس النواب، بالتنازل عن مستحقاتهم كافة من البرلمان إلى آخر الفصل التشريعى، إلى صندوق تحيا مصر، لدعم الدولة والمصريين في ظل تلك الظروف الصعبة، قائلا: “هذا هو أقل ما يمكن أن يقدموه لشعوبهم وللجماهير التي انتخبتهم في هذا الوقت التي تعانى فيه مصر ويعاني فيها المصريون”.

وأضاف عضو مجلس النواب : “لا أعتقد بأى حال من الأحوال أن هناك نائبا في مصر بيعتمد على المرتب اللى بيجيله آخر الشهر، كلهم أفاضل وكبار، وبالتالي يمكن الاستغناء عن تلك المستحقات لصالح مصر”، مشيرا إلى أن النواب لديهم مسئولية كبيرة من واقع كون البرلمان صوت الناس قبل أي شيء.

ووجه النائب عبد الرحيم علي رسالة لأعضاء مجلس النواب: “تحويشة الدعاية الخاصة بالانتخابات المقبلة إدوها للشعب دلوقتى علشان يذكروها ليكم بالخير وقت الانتخابات، مش هينتخبوكم لو ما وقفتوش معاهم دلوقتى، اليفط مش هتنفع حد في أكتوبر الجاي ولا القوائم هتنفع لحد، اللى هينفع هو ماذا قدمنا للناس في ظل أكبر أزمة تمر بها البلاد”.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم