يحمل غلاف العدد الجديد من مجلة الكرازة والصادر في نسخة إلكترونية (soft copy) في صيغة (pdf) بدون النسخة الورقية نظرًا لاستمرار الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، صورة لقداسة البابا تواضروس الثاني وعددًا من أحبار الكنيسة خلال تدشين كنيسة القديسة العذراء مريم قصرية الريحان الأثرية بمصر القديمة يوم الأربعاء الثامن عشر من الشهر الجارى والذى وافق العيد الثامن لجلوس لقداسته على كرسى مامرقس الرسول.
وجاءت افتتاحية العدد بقلم قداسة البابا تحت عنوان “مختارات حلو الكلام” لتحوى مجموعة منتقاة من روائع الحكم والأمثال والأقوال المأثورة في شتي مناحي الحياة.
أما عن المقالات فأستعرض نيافة الأنبا مكارى مختصر عن رستالة فى الماجستير والتى حملت عنوان “القراءات الكنسية الليتورجية خلال الصوم الأربعينى المقدس ما بين المخطوطات الصعيدية والبحيرية”.
وفى ذات السياق الدراسى أستعرض الراهب القس إيرينيوس البراموس رسالته فى الماجستير والتى تناولت التراث القانونى للكنيسة القبطية من الناحية اللاهوتية.
بينما أوضح الراهب القمص مكسيموس الأنطونى التجديدات والترميمات الحديثة التى تمت بمزار مامرقس الرسول بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بتوجيهات ورعاية قداسة البابا تواضروس الثاني.
وحول العطاء التعليمى والثقافى لقداسة البابا تواضروس الثاني كتب الباحث ماجد كامل تحت ذات العنوان.
من جهة أخرى أشار الأستاذ الدكتور إسحق إبراهيم عجبان عميد معهد الدراسات القبطية إلى المشروعات الجديدة التى افتتحها قداسة البابا بالمعهد.
يذكر أن مجلة الكرازة، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

المصدر: المتحدث الرسمى بأسم الكنيسة القبطية