أخبار الاقباطأخبار الكنيسةأخبار مصر

عمرو موسى يكشف كواليس محاولة اغتيال مبارك

عمرو موسى يكشف كواليس محاولة اغتيال مبارك
كشف عمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية ووزير خارجية مصر الأسبق، كواليس محاولة اغتيال الرئيس الأسبق حسني مبارك في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا في عام 1995 خلال حضوره قمة الاتحاد الإفريقي، قائلًا: “مبارك حينها كان رافضا حضور القمة بسبب ضعف التأمين لكنني ألححت عليه بسبب أهمية القمة”.
 

وأوضح خلال حواره ببرنامج “الذاكرة السياسية”، والمذاع عبر فضائية “العربية”، مساء الجمعة،: “عمر

سليمان تدخل حينها وأرسل سيارة مصفحة مع الرئيس مبارك للحضور بها من أجل تأمينه وطمأنته”، منوهًا إلى أنه وبسبب قلة السيارات عند الحكومة الإثيوبية كان الحرس يستقل سيارات عادية.
 
وواصل: “على بعد حوالي 1 كم من المطار وفي منطقة يتخللها طرق فرعية ظهرت سيارة فجأة كان بها مسلحون وبدأوا في إطلاق النيران فتعامل معها الحرس الجمهوري فقتل 3 مسلحين
ولم يصب أي أحد من الحرس الجمهوري”، مشيرًا إلى أن مبارك أمر سائق سيارته المصفحة بالعودة فورا للمطار بينما أصيبت سيارتي فعدت سيرًا على الأقدام إلى المطار بمسافة تقدر بـ 800 متر.
 
وتابع: “بعد عملية الاغتيال الفاشلة اجتمع مبارك مع ملس زيناوي رئيس وزراء إثيوبيا في مبنى بالمطار الذي بدا من وجهه أنه في منتهى الحرج مما حدث بينما مبارك كان مخضوضًا لكن تماسك رغم هول الحادث”، مواصلًا: ” أمر مبارك الوفد المصري بالعودة وبعد صعودنا للطائرة استأذنته في البقاء لحضور المؤتمر فسمح لي ولعمر سليمان بالنزول والالتحاق بالمؤتمر الذي تفاجأ حضوره بالحادث”.
الله محبة
نقلا عن الوفد

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي
مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى
الأوساط
الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.



المصدر: موقع الحق والضلال

زر الذهاب إلى الأعلى