عودة البابا فرنسيس تدريجيًا للعمل

كتبت ماريان عزيز

أكد بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، مواصلة تعافي قداسة البابا فرنسيس بالشكل المفترض، وقد أمضى قداسته أمس يومًا هادئًا، وجاءت نتائج تحليل الدم جيدة.

قال نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوم النائب البطريركي لشئون الإيبارشية البطريركية للكاثوليك، إن البابا يواصل حسب ما تابع البيان تلَقي العلاج المقرَّر، ويعود تدريجيًا إلى العمل، ويواصل السير في ممر المستشفى.

وأضاف الأنبا باخوم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الكاثوليكية، في بيان صدر عبر الصفحة الرسمية لمركز الكنيسة الإعلامي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنه وترأس الأب الأقدس من جهة أخرى قداسًا إلهيًا بعد ظهر أمس، في الكنيسة الخاصة، وتناول العشاء مع من يعتنون به.

واختتم البيان، أن البابا فرنسيس، مع لمسه بشكل مباشر تفاني العاملين الصحيين، يتوجه بفكره إلى من يختارون برعاية وحنان وجه الألم، وذلك عبر علاقة شخصية مع المرضى، وخاصة الأكثر ضعفًا.

 

وكان البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، قد زار مصر يوم 28 أبريل 2017، في زيارة استغرقت يومين، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ 17 عاما، عندما زار البابا يوحنا بولس الثاني مصر عام 2000، واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، البابا فرانسيس في القصر الرئاسي بالقاهرة.

كما التقى البابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان بالبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر، كما زار البابا الكنيسة البطرسية التي استهدفها تفجير في ديسمبر 2016.

 

وعلى صعيد آخر، أطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الكاثوليكية، برئاسة نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوم النائب البطريركي لشئون الإيبارشية البطريركية للكاثوليك، والمتحدث الرسمي للكنيسة، الحلقة الأحدث من حملة “العلية”.

وجاءت الحلقة الأحدث التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على “فيسبوك” عن العادات السبع للناس الأكثر فعالية للمدرب جورج مكرم.

 

المصدر: الأقباط نيوز

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More