الجمعة , 20 يوليو 2018

فنتازيا الأرقام القياسية .. ماذا لو نفذ منتخبي مصر والسعودية فكرة التعادل 20/20 ؟

كتب – محمد يسري مرشد:

قبل مواجهة مصر والسعودية، المقرر لها يوم الاثنين المقبل، في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولي والتي أصبحت رسميا “تحصيل حاصل” بعد توديع المنتخبين للمونديال، انتشرت بعض المطالبات على مواقع التواصل الاجتماعي جاء معظمها في صورة “الفنتازيا” لجعل المواجهة لها هدف وتضع الشقيقين في قائمة الأرقام القياسية.

التعادل بنتيجة قياسية والتي وصلت وفقاً لدعوات رواد مواقع التواصل الاجتماعي (20/20) لمنح لقب الهداف للاعب من المنتخبين، ” تعمد حصول 5 لاعبين على كارت أحمر ،الدفع بثلاثة حراس مرمي في التشكيل الأساسي” ، كلها أفكار جاءت على مواقع التواصل الاجتماعي لمنح المباراة أهمية ولكن تبقى أخطرها الاتفاق على التعادل الذى يعد وفق قانون الفيفا “تلاعب” وهو ما سنستعرض مخالفته للقانون وعواقبه والحالة التي سبق وأن تم فيها.

إيقاف مدي الحياة
تحذر لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” التلاعب بنتائج المباريات والمراهنات على المباريات ووضع عقوبات قاسية عدلها أكثر من مرة وتصل إلى حد الإيقاف مدي الحياة لمن يثبت تورطه في الاشتراك بها.

ووفقاً لما يتصل بالفقرة الأولي من المادة 78 والمادة 136 من قانون الانضباط فإن رئيس لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي قرر تمديد العقوبات الخاصة بالتلاعب بالنتائج والمراهنات لتتدرج بين إيقاف مدى الحياة، وإيقاف لمدة سنة واحدة.

الالغاء
يسبق تطبيق العقوبات فتح تحقيقاً للتعرف على ملابسات الأمور ومن ثم يتخذ قرارا بشأن اعتماد نتيجة المباراة ثم تعلن لجنة الانضباط قراراها التي من ضمنها إلغاء النتيجة في حالة ثبوت التلاعب.

سابقة تاريخية
مرت مصر بتجربة مشابهة بكأس أفريقيا للشباب عام 2001 التي اقيمت في أثيوبيا وشهدت قراراً تاريخيا من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بخصوص المباراة الأخيرة فى المجموعة الأولي بين مصر والكاميرون .

مصر كان رصيدها من النقاط 4 نقاط وهو نفس عدد نقاط الكاميرون وتملك أثيوبيا المنظمة نقطة واحدة بنفس رصيد جنوب افريقيا، وكان التعادل يصعد بمصر والكاميرون للدور نصف النهائي بغض النظر عن مباراة أثيوبيا وجنوب أفريقيا التى اقيمت فى نفس التوقت .

مرت 25 دقيقة من مباراة مصر والكاميرون بالتعادل السلبي وسط أداء غير مقنع لتقوم الجماهير الأثيوبية باقتحام الملعب وتُلغى المباراة ويفتح الكاف تحقيقا بواسطة رئيسه، الكاميروني، عيسي حياتو ونائبه فرح ادو وسكرتير الكاف، المصري مصطفى مراد فهمي وأطلعوا على تقارير مراقب المباراة الذى اتهم المنتخبين بالغش والخداع ما له تأثير سلبي علي البطولة إلي جانب تأثيره السلبي علي النواحي الاقتصادية والسياسية لكرة القدم بشكل عام.

واتخذ الكاف قراراً تاريخياً بالغاء نتيجة مباراة مصر والكاميرون وإعادتها مرة أخرى مع الزام منتخب من المنتخبين بالفوز وهو ما حدث وفاز المنتخب المصري ثم واجه المنتخب الأثيوبي بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع واستطاع الفوز بالميدالية البرونزية.

 
 
 
مصراوى 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

7 معلومات عن «أطول خسوف سيحدث في القرن الـ 21» ينتظره العالم خلال الشهر الجاري

ينتظر العالم خلال شهر يوليو الجاري، الشهود على حدث فلكي نادر، وهو أطول خسوف سيحدث …

Loading...