فى لافتة انسانية، قدمت أجهزة الأمن،  المساعدة لأسرة مسنة بمنطقة قصر النيل، وإنقاذ سيدة رفضت مستشفى استقبالها أثناء وقت حظر التجوال، حيث تلقت احدى الخدمات الأمنية المعينة لملاحظة الحالة الأمنية بدائرة قسم بولاق أبو العلا  بلاغا  من أحد الأشخاص، وزوجته برفض إحدى مستشفيات الولادة إستقبال السيدة وهى فى حالة وضع لعدم وجود طبيب تخدير بالمستشفى خلال فترة الحظر، وطلبا مساعدتهما.

 

وعلى الفور تم التنسيق لتوفير سيارة إسعاف ونقلهما صحبة قوة من الشرطة إلى مستشفى القصر العينى لإتخاذ اللازم، وقدما الشكر للشرطة على الجهد المبذول لمساعدتهما.

 

كما نجحت منذ أيام وحدات الإنقاذ بالحماية المدنية بالقاهرة، برئاسة اللواء أسامة فاروق مدير الإدارة، فى إنقاذ طفل عقب إحتجازه داخل الشقة سكنه بأحد العقارات بمنطقة المعادى. 

     

وفى إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة، بأحد محاورها إلى تفعيل كافة التدابير اللازمة للتعامل والإستجابة الفورية، مع بلاغات المواطنين والمواقف الطارئة، وورد بلاغ عمليات نجدة القاهرة بإحتجاز طفل  داخل الشقة محل سكن أسرته بدائرة قسم شرطة المعادى ، وغلق باب الشقة من الداخل وعدم تمكن أسرته من الداخول .

 

وعلى الفور إنتقلت وحدات الإنقاذ بالإدارة العامة للحماية المدنية بمديرية أمن القاهرة، والتى قامت بإستخدام السلم الهيدروليكى، حيث أمكن الدلوف إلى الشقة وفتح الباب ، وإخراج الطفل سالماً وقد لاقى سرعة إنتقال القوات لمحل البلاغ إستحسان ورضاء أهليته الطفل الذين تقدموا بالشكر لأجهزة وزارة الداخلية على الجهد المبذول فى التعامل مع البلاغ.

 

وكان رجال الحماية المدنية بالقاهرة، برئاسة اللواء أسامة فاروق مدير الإدارة، استاجوا لمسنة و مساعدتها ونقلها الى مكتب البريد، وإنهاء الإجراءات الخاصة بصرف معاشها وإعادتها لمنزلها مرة أخرى بمدينة نصر ، وذلك فى إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة بأحد محاورها إلى تفعيل كافة التدابير اللازمة للتعامل والإستجابة الفورية لبلاغات المواطنين والمواقف الطارئة.

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة