أقام زوج دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بالمعادى، طالب فيها بتمكينه من رؤية طفله بالمنزل، وذلك بسبب خوفه من تعريض حياته للخطر بسبب فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19″، “اليوم السابع” يوضح فى النقاط التالية تفاصيل أول دعوى لضم الطفل بسبب فيروس كرونا.

1-الزوج أكد أنه تزوج وأنجب طفل وأصرت زوجته على ترك المنزل بصحبة ابنهما.

2- الزوج أقام الدعوى أمام محكمة الأسرة بالمعادى لتمكينه من رؤية طفله بالمنزل خوفاً من تفشى فيروس كورونا.

3-القانون نص على أن الوالدين يتحملوا مسؤوليات مشتركة عن تربية الطفل ونموه.

4-الزوج طالب بتمكينه من رؤية الصغير يوم الجمعة من كل أسبوع، وذلك من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً.

5- وطالب الزوج تمكينه من مبيت الصغير معه يومين كل شهر من الساعة السادسة مساء يوم الخميس حتى الساعة السادسة مساء يوم السبت.

6- محكمة الأسرة أجلت الدعوى لحين الاستماع لدفاع الطرفان وشهادة كلاً منهما.

ووفقاً للمادة 2 من القانون رقم 25 لسنة 1929 والمعدل بالقانون رقم 100 لسنة 1985، لكلاً من الأبوين الحق فى رؤية الصغير أو الصغيرة وللأجداد مثل ذلك عند عدم وجود الأبوين، وإذا تعذر تنظيم الرؤية اتفاقاً نظمها القاضى على أن تتم فى مكان لا يضر بالصغير أو الصغيرة نفسيا، كما أن المادتين ( 9 ، 18 ) من إتفاقية الدولة لحقوق الطفل تنص على” تحترم الدول الأطراف حق الطفل المنفصل عن والديه، أو عن أحدهما فى الاحتفاظ بصورة منتظمة بعلاقات شخصية واتصالات مباشرة بكلا والديه، إلا إذا تعارض ذلك مع مصالح الطفل الفضلى.

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة