حوار نادر شكرى
قدمت مارينا ابنة الشهيد نبيل حبشى عدة رسائل بعد استشهاد والدها واكدت ان ارهاب تنظيم داعش لا يهزهم بل يزيدهم قوة ،وعلى الاقباط ان يعلموا ان الهنا قوى .
 
وقالت مارينا ” كانت صدمة صعبة لنا ولكن الله طبطب على قلبنا وعرفنا ان المسيح اختار ابونا ، وحاولنا نعزى انفسنا حتى نتجاوز الصدمة ، ووالدى الله اختاره فكل انسان نهايته الموت ولكن والدى كانت نهايته اختيار السماء ، ليكون بركة لنا ، وابونا ربنا احسن تربية وكان محبوب من الجميع وكل بئر العبد يحبونه ويقف مع الجميع مسلم او مسيحى ، ونحن شاهدنا هذا فى تعزية الناس لنا .
 
واشارت ان اخر مكالمة لها مع والدها كانت فى يناير وتحدث معها ان تهتم بدراستها ومامتها ، وكأنه يودعها ولم تتمكن من سماع صوته مرة اخرى رغم اتصاله باشقائه قبل الاستشهاد بشهر .
 
ووجهت مارينا رسالة لداعش ان الفيديو لا يسبب رعب او ترهيب لنا ولكن رسالة ايمان تزيدنا قوه وفخر ، ونحن لا نهتز من داعش مهما فعلت ونتمسك بعقيدتنا لاخر ثانية والاقباط اعتادوا مثل هذه التجارب منذ بداية التاريخ ، ولذا اقول للاقباط تشجعوا وتسمكوا بمسيحيكم ، ونحن نتعزى بعزاء المسيح ، وفى نفس الوقت فخر لوطنا لانه يحبه وطنه ومساعدة بلاده أو جيشه بلاده هو واجب لاى مصرى ضد هذا الارهاب