قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن هناك 1200 حديث لا تصح نسبتها إلى النبى صلى الله عليه وسلم، مبينا مراتب الحديث فهناك الصحيح والمسند والمنسوخ والضعيف.

وأوضح، خلال لقائه مع الإعلامى يوسف الحسينى عبر برنامجه التاسعة المذاع على قناة مصر الأولى، أنه تم تشكيل لجنة علمية لجمع الأحاديث، لأنه لابد من التميز ما بين التراث فى الحديث الصحيح والمنسوخ، وهناك شيوخ يستغلون الأحاديث المنسوخة.
 
وقال إن الذين يروجون للحجامة وأنها تبرئ 70 مرضا، حديثه ضعيف، مؤكدا أن السنة النبوية تحرم كل ذى ناب أو مخلب”.
 
وتابع أنه لو سالت إنسانا سليم الطبع عن حكم أكل الدود سيقول لك هذا شيئ مقزز، وكذلك عندما تقول لهم شرب بول الإبل يؤكدون أنه شىء مقزز.
 
وقال إن الأعراب الذين شربوا بول الإبل فى عهد الرسول كان بسبب أن الله شفاهم على إطاعتهم للرسول فيما ما أمرهم به”.
 
وأكد، أنه لابد من تنقيح التراث فى اختلاف العصور، لافتا إلى أن الرئيس طالب بذلك مرارا وتكرارا.