توصل محمد عبدالسلام وكيل وزارة التضامن بسوهاج إلى المسن المعاق الذى تعرض للتنمر من قبل شاب وأصدقائه، وتم التواصل مع الأسرة وتقديم عرض لهم بوضعه داخل دار رعاية، إلا أن أسرته رفضت ذلك، وقامت مديرية التضامن بتقديم المساعدات اللازمة لهم، مع العلم أنه يحصل على معاش تكافل وكرامة، وكذلك شقيقته ووالدته تحصلان على معاش تأمينى.


وأضاف وكيل وزارة أنه إبلاغ الأجهزة الأمنية ومسئول حقوق الإنسان بمديرية الأمن، وتم التحرك الفورى والقبض على الشابين وجارى إخضاعهم للتحقيق.

وكان العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، قد تداولوا مقطع فيديو أظهر لقطات صادمة لشابين يتنمران على رجل مسن يبدو أنه يعانى من مرض نفسى، ثم ألقيا بالرجل المسن فى مصرف مياه وسط القمامة، فيما تولت الجهات المعنية التحقيق فى الفيديو لتحديد هوية الشباب والتحقيق معهم.

وأظهرت لقطات فيديو انتشرت على نطاق واسع عبر منصات السوشيال ميديا، شابان يتجهان نحو رجل مسن كان يقف على حافة مصرف مائي في إحدى القرى، ويستعد أحدهما للاعتداء على الرجل العجوز فيما يقوم آخر بتصوير الواقعة.

وحينما وصل الشابان إلى المسن تأهب الأخير لهما بإمساك “طوبة” للدفاع عن نفسه حال الاعتداء عليه، حيث قال أحد الشباب له :”يا عم عاشور ماله ده بيك؟” فرد المسن :”ده هيشتم ياعم”، بينما قال شاب آخر:”معلش ياعم”، ثم قال أحدهما أيضا: “هو ده اللي مزعلك؟” فرد العجوز بـ”نعم” ثم قال الشاب “دقيقة هنصالحوك خد يا زناد”.

وأثناء ذلك اقترب من العجوز شابا يرتدى قبعة حمراء ودفعه بيده ليرمى بالمسن في المصرف الملوث بالقمامة من كل جانب، ثم انهالت الضحكات والسخرية من الشباب، وحاولوا منعه من الخروج من المصرف بإلقاء القمامة عليه في مشهد مؤسف.

وطالب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تتبع الفيديو حتى يتم إلقاء القبض على المعتدين والمتنمرين على الرجل المسن، والتحقيق في الواقعة واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاكمتهم.

مصدر الخبر: اليوم السابع