قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ورئيس المركز الإعلامى للكنيسة، إن فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسى تتميز بأنه يرسى المواطنة، مؤمنا بأن يعيش كل مواطن مصري بكرامة وعزة فهو شعر بالمواطن البسيط.وتابع: لذلك لم يرضي أن يعيش الناس في العشوائيات في ظروف صعبة لذلك أقام هذه المشروعات التي تعبر عن إنسانيته وإيمانه بحق المواطن في حياة كريمة، وانه وضع قاعدة وهي بناء كنيسة مع كل تجمع سكني جديد أو مدينة جديدة دون ان تطلب الكنيسة، فأرسي حرية العبادة كأهم مبدأ من مبادئ المواطنة.

وأوضح القس بولس حليم، فى حوار خاص مع موقع “الأقباط متحدون”، أن ما يقوم به الرئيس له مدلول هام وهو انه رئيس لكل المصريين والاهم هو انه عندما يأتي هذا التوجه من رئيس الجمهورية فهو أشارة لكل مؤسسات الدولة ان تسير علي هذا النهج والحقيقة هذا تطور غير مسبوق في الفترة الأخيرة في علاقة الدولة مع الكنيسة ونصلي إلي الله ان يقود الرئيس لبناء مصر الحديثة من اجل غد مشرق لمصر والمصريين.

مصدر الخبر: نادر شكري – أقباط متحدون