قال لقمان سليم، باحث لبناني، أن انفجار مرفأ بيروت يعكس غياب ملحوظ لمؤسسات الدولة، وأن هذه الانفجارات ليست سوى محطة من محطات انهيار متمادي بدأ منذ سنوات مضت، ثم جاء الانهيار الاقتصادي الكبير للبنان.

وأضاف في لقاءه مع تلفزيون الآن، بعدها خرج حسن نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله، ليقول بشكل واضح وصريح لا لإسقاط الحكومة ولا لانتخابات مبكرة، في حين أن المتظاهرين كانوا ينادون بإسقاط النظام.

وتابع، حزب الله بات يسيطر بشكل كامل على عدد من المدن اللبنانية بالترهيب والترغيب ومن خلال العديد من أجهزة الدولة اللبنانية التي يتحكم بها حزب الله، فحزب الله بات يضع المسدس على الطاولة ويوجه الرصاص لصدور اللبنانيين.

وغداة الانفجار، توزع الشبان والشابات المتطوعون في مجموعات صغيرة، منهم من أزال الزجاج من الطرقات، ومنهم من جال على المنازل لمساعدة أصحابها على التنظيف، ومنهم من تولى توزيع الطعام.

مصدر الخبر: الأقباط متحدون