عرضت فضائية إكسترا نيوز، مقطع فيديو يظهر مشاهد من الوكر الذى كان يعيش فيه الإرهابى محمود عزت، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان، قبل القبض عليه من قبل وزارة الداخلية.

وقالت المذيعة رانيا هاشم، فى تقرير ببرنامج مانشيت إكسترا نيوز، إن محمود عزت وقيادات الإخوان يعيشون حياة رفاهية وثرية، فى الوقت الذى نسمع فيه بين الحين والآخر، إقدام شباب الإخوان على الانتحار فى الخارج بسبب الظروف الاقتصادية.

وأوضحت هاشم، أن الوكر الذى كان يعيش فيه محمود عزت، فى منطقة للفيلات والقصور من المفترض أنها للأثرياء فقط ، حيث يصل سعر المتر فيها إلى 20 ألف جنيه، فيما يتخطى سعر المنزل الذى ضبط فيه أكثر من 15 مليون جنيه.

وأشارت إلى أن المصادر تؤكد أن محمود عزت، اختبأ على مدار 7 سنوات فى عدة مناطق داخل مصر، رغم الشائعات التى كان يروجها الإخوان من باب التمويه عن خروجه من مصر.

وأوضحت أن المصادر الأمنية أنه اختبأ لمدة سنتين فى إحدى شقق مدينة نصر، ثم انتقل لمدة سنتين فى أحد الشاليهات الساحلية، ثم انتقل لمدة 3 سنوات فى المنزل الذى تم القبض عليه فيه.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، فى بيان، الجمعة، أنه استمرارًا لجهود وزارة الداخلية فى التصدى للمخططات العدائية التى تستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار والنيل من مقدرات البلاد ورصد تحركات القيادات الإخوانية الهاربة التى تتولى إدارة التنظيم الإخوانى على المستويين الداخلى والخارجى.

وقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى باتخاذ القيادى الإخوانى الهارب محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام ومسئول التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، من إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مؤخرا وكرًا لاختبائه، على الرغم من الشائعات التى دأبت قيادات التنظيم على الترويج لها بتواجد المذكور خارج البلاد بهدف تضليل أجهزة الأمن.

وتم عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا مداهمة الشقة المشار إليها وضبط الإخوانى المذكور، وقد أسفرت عمليات التفتيش عن العثور على العديد من أجهزة الحاسب الآلى والهواتف المحمولة التى تحوى العديد من البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد، فضلًا عن بعض الأوراق التنظيمية التى تتضمن مخططات التنظيم التخريبية.

ويعد القيادى الإرهابى المذكور هو المسؤول الأول عن تأسيس الجناح المسلح بالتنظيم الإخوانى الإرهابى، والمشرف على إدارة العمليات الإرهابية والتخريبية التى ارتكبها التنظيم بالبلاد عقب ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣ وحتى ضبطه.

مصدر الخبر: مبتدأ