محور “شبرا – بنها الحر ” يعد من أهم المشروعات القومية التى شهدتها محافظة القليوبية وافتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن مشروعات إنشاء شبكات الطرق بالمحافظات.

وساعد المشروع فى توفير فرص العمل للشباب في مختلف الانشطة التى تقام به فضلا عن تخفيف رحلة العذاب اليومية على طريق مصر إسكندرية الزراعي خصوصا في المسافة ما بين شبرا الخيمة وبنها ذات الكثافة المرورية الشديدة.

ويمتد طول الطريق الحر الى لأكثر من 40 كيلومترا، ويعتبر شريانا يربط بين دائري القاهرة الكبرى والدائرى الإقليمى ويربط مع طريق بنها – الزقازيق الذى يتقاطع معه كوبرى علوى ويستهدف فك الازدحام المروري بطريق القاهرة – الاسكندرية الزراعى القديم.

ويعد مشروع بنها شبرا الحر اول طريق زراعى حر فى مصر بدون أي تقاطعات ويتضمن 41 كوبريا معدنيا ونفقا متر مارا وسط الأراضي الزراعية بالتوازي مع الطريق الزراعي القديم لخدمة ملايين المسافرين من مختلف المحافظات في الدلتا.

كما أن الطريق الحر الجديد تمثل شريانا حيويا للتنمية يربط بين الدائري الإقليمي والدولي وبين الدائري ويختصر المسافة قى 25 دقيقة فقط من بنها إلى مدخل القاهرة بدلا من الطريق الزراعي القديم الذي أصبح لا يستوعب الكثافة المرورية المتزايدة عليه ويشمل الطريق 4 حارات بكل اتجاه.

 وأكد مواطنو محافظة القليوبية أن طريق بنها – شبرا الحر شاهد على إنجازات قيادتنا السياسية مؤكدين أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وعد فأوفى بإقامة هذا المشروع العملاق فى زمن قياسى لدعم عملية التنمية وتشجيع الاستثمار وتوفير الجهد والوقت للمسافرين على الطريق واعتبروا المشروع هدية الرئيس لمحافظة القليوبية.

واضافوا أن الطريق الحر يمثل أهمية خاصة لأهالى محافظات الدقهلية والشرقية والقليوبية وسيخفف الضغط المرورى على طريق شبرا ـ بنها القديم الذى يمر عليه يوميا ما يقرب من 140 ألف سيارة كما سيوفر فرص عمل جديد لشباب القليوبية والحد من البطالة.

christian dogma
christian dogma
christian dogma
christian dogma
christian dogma


     
مصدر الخبر : صدى البلد