عرضت فضائية “الحدث” تقريرا مصورا، عن اصغر مصابة في انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، والذي أودى بحياة 149 قتيل عثر عليهم حتى الآن.

صوفي عجوري، طفلة لبنانية عمرها 4 أيام، تقاتل من اجل البقاء على قيد الحياة، بعد إصابتها بنزيف جراء تفجيرات بيروت.

وقالا نيللي وجورج عجوري والدا الرضيعة المصابة، انه على حين فجأة تغيرت حياتهما 180 درجة جراء الانفجار، حيث كان لديهما منزل وعائلة وطفلة جديدة، أما الآن ليس لدينا أي شيء.

أصيبت صوفي خلال إرضاعها، وحاولت والدتها حمايتها لكنها عجزت عن ذلك كونها أصيبت هي الأخرى، بعد فجر الانفجار كل شيء في المنزل  .


مصدر الخبر: الاقباط متحدون