مازال البعض منا حتى الآن لا يملك دراية ومعرفة كبيرة عن ما هو فيروس كورونا، خاصة أن الفترة الحالية هي موسم انتشار الانفلونزا العادية او الموسمية، وكلا المرضين يحملان أعرضا متشابهة إلى حد كبير.. فكيف نفرق بين دور البرد العادي والإصابة بكورونا؟

في أخر الابحاث التي قام بها العلماء، قاموا بدراسة تجارب على المرضى توصلوا  من خلالها الى أن فقدان حاسة الشم الذي يمكن أن يصاحب الاصابة بفيروس كورونا فريد ومختلف عن ذلك الذي يعاني منه شخص مصاب بنزلة برد أو بإنفلونزا موسمية، موضحين أنه عندما يعاني مرضى فيروس كورونا “كوفيد-19” من فقدان حاسة الشم ، يكون ذلك مفاجئاً وشديداً.

كما أن معظم المصابين بفيروس كورونا يمكنهم التنفس بحرية ، حيث لا يعانون في العادة أنفاً مغلقاً أو أو يحوي سائلاً، والشيء الآخر الذي يميزهم عن غيرهم هو فقدانهم “الحقيقي” لحاسة التذوق بشكل شبه تام .

وأفاد الباحثون إن الأمر ليس أن حاسة التذوق لديهم ضعيفة إلى حد ما ، بل هي معطلة تماماً، وكشفوا أن مرضى فيروس كورونا الذين فقدوا حاسة التذوق لا يمكنهم التمييز بين الطعمين المر أو الحلو.

كما يعتقد الخبراء أن السبب في ذلك هو أن الفيروس الوبائي يؤثر على الخلايا العصبية المرتبطة مباشرة بحاسة الشم والتذوق.

كما أن الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا تكمن بارتفاع في درجة الحرارة ، وسعال جديد ومستمر ، وفقدان حاسة الشم أو التذوق ويجب على أي شخص يعاني هذه الأعراض عزل نفسه والترتيب لإجراء اختبار المسحة للتحقق مما إذا كان مصاباً بالفيروس ، وكذلك يجب عزل أفراد أسرهم والمخالطين أيضاً لمنع الانتشار المحتمل .

أما ما يخص حاسة الشم، فقد أجرى باحثون  من جامعة إيست أنغليا ، اختبارات على حاستي الشم والتذوق على 30 متطوعاً، بحسب ما نقله موقع “bbc”، وأكد أن مصابين بـ”كوفيد-19” و10 مصابين بنزلات برد ، و10 أشخاص أصحاء لا يعانون من أعراض البرد أو الإنفلونزا.

وبالنتيجة، كان فقدان حاسة الشم أكثر عمقاً لدى المصابين بفيروس كورونا، وكانوا كذلك أقل قدرة على التعرف إلى الروائح، ولم يكونوا قادرين على تمييز المذاق المر أو الحلو على الإطلاق.

كما أضاف الباحثون  انه “يبدو أن هناك بالفعل سمات مميزة تميز فيروس كورونا عن فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى”.

ويمكن للناس إجراء اختبارات الشم والتذوق بأنفسهم في المنزل باستخدام منتجات غذائية ، مثل القهوة والثوم والبرتقال والليمون والسكر.

وشدد على أن اختبارات تشخيص الحلق ومسحة الأنف ما  تزال ضرورية إذا اعتقد شخص ما أنه مصاب بفيروس كورونا. فيجب عليه التوجه الى اقرب مستشفى ً او مركز صحي مختص بإجراء فحوصات كورونا .

مصدر الخبر: الأقباط متحدون