تداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو عبر تويتر، يرصد لحظة وجود أحد القساوسة داخل كنيسة يقوم بالصلاة وقت حدوث الانفجار في مرفأ بيروت؛ مما أدى تدمير الكنيسة.

ويعكس الفيديو مدى شدة الانفجار عن طريق تفجير الكنيسة و تحطمها.

وأكد الوزير اللبناني في تصريحات لوكالة “رويترز” أنه لا يزال هناك العديد من المفقودين وإن الناس يسألون إدارة الطوارئ عن أحبائهم لكن عمليات البحث أثناء الليل صعبة نظرا لانقطاع الكهرباء.

وأضاف أن لبنان يواجه كارثة حقيقية وأن الحكومة بحاجة للوقت لتقييم حجم الأضرار.

وهز انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، قبل 3 أيام على النطق بالحكم النهائي في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري عام 2005.