بعد ان طالت اصابات فيروس كورونا المستجد الأنبا تادرس مطران بورسعيد للاقباط الارثوذكس التي تم نقله علي اثرها للعناية المركزة . 
نشر المركز الاعلامي للكنيسة القبطية الارثوذكسية خبر خروج نيافته من المستشفي بعد تعافيه من الفيروس القاتل 
وكشف المتحدث الاعلامي للكنيسة القبطية ان الفريق الطبي المعالج لنيافته قد نصحه بالتوجه بمستشفي ام النور في مصر الجديده كي يستكمل باقي الفحوصات الطبيه 
وكان قد ارسل له قداسة البابا تواضروس رسالة تهنئة بعد تعافيه وخروجه من المستشفي 
الجدير بالذكر ان ان الفيروس القاتل قد تسبب في وفاة عدد من كهنة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية خلال الفترة الأخيرة، وإصابة آخرين، ما دعا البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، لاتخاذ إجراءات احترازية مشددة كان آخرها قصر قداسات عيد الميلاد المجيد، على كهنة الكنيسة وعدد من الشمامسة فقط و20 قبطيًا.