نزلت الفنانة ماجدة الرومي، إلى شوارع بيروت للتضامن مع الشباب اللبناني، ومساعدتهم، بعد الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت.

وقالت الرومي، في تصريحات لقناة “إم تي في” اللبنانية، إن لبنان لن تموت، مشددة على أنها لم تتحمل ما حدث في مرفأ بيروت، مشددة على أن الشباب هم أمل المستقبل.

وأضافت: “أنا بعتذر منكم لأننا سلمانكم لبنان لا سيد ولا حر ولا مستقل”، مشددة على أن الثورة تولد من رحم الأحزان.

هذا، وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء، انفجارا هائلا في مرفأ بيروت، منذ أيام، نتج عن حوالي 2750 طنا من المواد المتفجرة، ما أسفر عن أكثر من 150 قتيلا، ونحو 5 آلاف مصاب.

وتضامنت العديد من دول العالم مع لبنان، ومنها مصر التي أرسلت طائرتين محملتين بمساعدات طبية عاجلة، كما أمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتقديم مساعدة عاجلة إلى لبنان، وزارها هو بنفسه ووعد بتقديم تعويضات للضحايا.

مصدر الخبر: الأقباط متحدون