فى مداخلة تليفونية مع الأستاذ عاطف نظمى المحامى حيث يرى أن المقال الأخير للأستاذ رجائى عطية نقيب المحامى اثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى واثار غضب المحامين الأقباط حيث استغرب نظمى من المقال فيوضح نظمى انه ليس هناك ما يدعو لكتابه مقال لمهاجمة العقيدة المسيحية خاصتا أننا فى وقت نحاول استجماع كل القوى الوطنية لمهاجمه أى عدو خارجى لكن للاسف جاء هذا المقال ويتعجب نظمى بكيفيه صدور هذا المقال من نقيب محامين مصر فلم يراعى فيه الكثير من المحامين الأقباط اللذين وقفوا معه فى الإنتخابات ودعموه فليس رد الجميل بالإساءه لهم وللعقيدة المسيحية ويرى نظمى أنه أخطأ فى كتابة المقال ويتسأل ما المعنى من هذا المقال فبهذا المقال عمل شق للصف وعمل انشقاق وسنرد بالحجج والأساليب ويى نظمى أن رجائى بهذا المقال إساءه لنا كلنا وتم سحب المقال من الموقع بسبب الهجوم الذى لقاه المقال من وسائل التواصل الإجتماعى والمحامين الأقباط
لمزيد من التفاصيل استمع الى المكالمه