كتب – محرر الاقباط متحدون

كشف المستشار نجيب جبرائيل محامي أسرة الطفل شنودة، سبب تأجيل قضية الاخير  ل 18 مارس، وهو القرار الذي  جعل السيدة امال ميخائيل والدة الطفل شنودة بالتبني تنهار هي ووالده .
 
وقال جبرائيل  خلال اتصال هاتفي ببرنامج (في النور) المُذاع عبر فضائية (سي تي في) القبطية الارثوذكسية :” هناك محضر لم يقدم للمحكمة .
 
 
وتابع موضحا :”  وهذا المحضر بنيابة شمال القاهرة، و هو اساس الموضوع كله، حيث يثبت  ان الطفل عثر عليه داخل الكنيسة.
 
 
لافتا :”  المحكمة تريد الاطلاع على هذا المحضر، وهل ثمة شهود أكدوا ان الطفل مسيحي، وحقا  عثر عليه داخل كنيسة ، وذلك حتى تقوم باصدار حكمها.
 
 
وتابع :” بالمحضر حقائق الموضوع، وهو المحضر الذي لم يقدم خلال جلسة النظر في قضية الطفل، وعلى اثر ذلك تم تأجيل القضية .