في مثل هذا اليوم7 فبراير1909م..

سامح جميل

هيلدر بيسوا كامارا (بالبرتغالية: Hélder Pessoa Câmara. وُلد بتاريخ 7 فبراير 1909 في فورتاليزا في البرازيل، وتوفي بتاريخ 27 أغسطس عام 1999 في أوليندا) كان رئيس أساقفة كاثوليكيًّا برازيليًّا. بين 1964 و1985 كان رئيس أساقفة أبرشية أوليندا وريسيفي، أثناء سيادة النظام العسكري.
 
كان مناصرًا للاهوت التحرير، ويُذكر بخدماته الاجتماعية والسياسية للفقراء والديمقراطية وفي مجال حقوق الإنسان أثناء حكم ذلك النظام العسكري. دعا كامارا إلى كنيسة أقرب إلى المكروهين المهمَّشين، ودعا إلى اللاعُنفية. ومن مأثوراته: «أُطعم الفقراء فيُقال عني قِدِّيس، أَسأل عن سبب فقرهم فيُقال شيوعي». رُسم هيلدر كامارا قسيساً في عام 1931، وبعد فترة قصيرة من رسامته أسقفاً مساعداً لمدينة ريو دي جانيرو قام – في تعاون وثيق مع المطران جيوفاني مونتيني الذي أصبح لاحقاً البابا بولس السادس- بتأسيس المؤتمر القومي للأساقفة البرازيليين في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 1952، كما كان كامارا أيضاً أحد منظمي مؤتمر أساقفة أمريكا اللاتينية، ويعتبر تاريخ انعقاد المؤتمر الثاني من هذا النوع في مدينة ميديين الكولومبية عام 1968 كتاريخ لولادة حركة لاهوت التحرير.!!