علق نيافة الأنبا بنيامين مطران المنوفية على عودة القبطية المخطوفة رانيا عبد المسيح لأسرتها. وقال نيافته عبر مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح النور” المذاع عبر فضائية “سي تي في”، نشكر الله على عودتها بعد غيابها فترة طويلة عن أسرتها.” موضحا :” رانيا عبد المسيح عادت من نفسها، وكان استقبل زوجها مكالمة هاتفية منها الفجر، حتى يلتقي بها في مكان كانا اتفقا عليه في القاهرة، وبالفعل عادت معه إلى المنزل.” ولفت :” الموضوع فيه ملابسات كثيرة جدا أنا معرفهاش ولا زوجها أيضا، وجايز زوجها يكون حصل منها على معلومات وهي بتتكلم معاه.” كما لفت :” جماعة الإخوان المسلمين تحاول تشويه سمعة الدولة أمام الكنيسة وأمام العالم كله، وذلك عبر المؤامرات لحدوث فتنة في البلاد بين فئات معينة والحكومة، ولا احد يختلف على ذلك لان هدف الجماعة الوصول للسلطة بأي طريقة.” وأردف :” في يوم أسرة رانيا كانت عند أختها في شبين الكون، اتصلوا بيها قالولها تعالي قضي معانا اليوم، وفعلا خرجت من بيتها وقفت على الطريق في انتظار مواصلة وفجأة نزل من عربية ملاكي 2 ستات في أيديهم منديل ابيض به مادة مخدرة وخدورها واختفت من وقتها. مشيرا :” رجال الأمن بذلوا جهد كبير حتى عادت لأسرتها بعد غياب طويل.”