قبطي مصري… 10 معلومات عن الرجل الحديدي بوزارة الداخلية الأستراليه

2 Min Read

نجيب سافر مع عائلته إلى أستراليا عام 1969 وتولى العديد من المناصب الأمنية الحساسة

نجاح جديد يسجله أحد أبناء مصر في الخارج، وهو نجيب قلدس، الذي سافر مع عائلته في ستينات القرن الماضي، وأصبح حاليا مسئولا عن مكافحة الفساد في أستراليا، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عنه، وعن قصة نجاحه.

1- سافر الطفل نجيب قلدس، مع عائلته إلى أستراليا عام 1969، وسكنوا في أحد الأحياء السكنية الخاصة بالمهاجرين، التي يوجد بها تنوع ثقافي كبير.

2- كشف “قلدس” في حوار سابق له مع موقع “SBS”، أن أسرته واجهت صعوبات كبيرة في التأقلم، كـ”مصريين”، وكـ”أقباط”.

3- عمل كموظف في التأمين، ثم انضم الى الشرطة الأسترالية وتدرج في المناصب، حتى وصل إلى نائب مفوض الشرطة في أكبر مقاطعة في أستراليا، وهي ولاية نيو ساوث ويلز.

4- أصبح نجيب قلدس، يسيطر على 16 ألف ضابط وجندي في الشرطة الأسترالية.

speakol


5- نظرا لكفائته تم اختياره لتولي أكبر قضية في الشرق الأوسط، وهي قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

6- أصبح مسئولا عن تدريب الشرطة العراقية بعد الفترة الصعبة التي مرت ببغداد.

وتولى رئاسة الرقابة الإدارية في منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، والمعروفة باسم “الأونروا”.

7- أصبح المسئول الأول عن تأمين دورة الألعاب الأوليمبية في سيدني.

8- تم اختياره مسئولا عن مكافحة الفساد في أستراليا.

9- يتحدث ثلاثة لغات بطلاقة، عمل ايضا كمتحدث باسم الشركة في شؤون التعددية الثقافية.

10- أصبح “قلدس” من النماذج المصرية المشرفة بالخارج، ويلقبه البعض بـ”الرجل الحديدي”، في وزارة الداخلية.

مصدر الخبر : الأقباط متحدون

Share this Article