أخبار الكنيسة

قصة إنسانية رائعة وراء زي سبايدرمان.. والبابا فرنسيس يشكره – وطنى

[ad_1]

صور غير معتادة جمعت بين البابا فرنسيس وشاب يرتدي زي سبايدرمان في ساحة الفاتيكان ولكن وراء هذه الصور قصة جميلة.
سبايدرمان أو الشاب الإيطالي ماتيو فيلارديتا Mattia Villardita، والذي يبلغ من العمر 28 عامًا، قد أسس منذ ثلاثة أعوام مبادرة لزيارة المرضى المعزولين وبالأخص الأطفال المرضى في المستشفيات، لإدخال السرور إلى قلوبهم، متخذًا من شخصية الرجل العنكبوت بوابة للدخول.

وقد أخبر وسائل الإعلام أنه عاش 18 مرضًا، بسبب اختلال صحي نتيجة الولادة، لذا يعرف كيف يحتاج الأطفال في المستشفى الى ادخال السرور إليهم. وفي اثناء جائحة كورونا، أجرى مئات الاتصالات بالفيديو مع المرضى لتشجيعهم… لذا جاء إلى البابا فرنسيس وتحدث معه حول المبادرة. وقال له البابا “خذ سيلفيات مع الاطفال لانهم يحبونك”!.
وحضر فيلارديتا كلمة البابا المعتادة في الفاتيكان، وطلب منه أن يصلي للأطفال في المستشفيات، وهو ما فعله البابا.
وقال فيلارديتا بعد اللقاء: “كنت سعيدا جدا لأن البابا فرانسيس فهم على الفور مهمتي الحقيقية مع الأطفال”.

جدير بالذكر أن الشاب ماتيا تقلد من الرئيس الإيطالي في بداية السنة الجارية وساما رفيع المستوى مخصصا لتكريم المواطنين الذي يساعدون الآخرين.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى