غير مصنف

قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل اثنين من الأسرى الفلسطينيين الهاربين من سجن جلبوع

 الجمعة 10/سبتمبر/2021 – 09:15 م


 

واعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم اثنين من الأسرى الستة المفرج عنهم من سجن جيلبو. أفادت قناة “كان” العبرية عن اعتقال أسيرين في مدينة الناصرة في 48 دولة ، وهما: “محمود العرضة – يعقوب قادري”.

مسح شامل للمنطقة

وبدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ خمسة أيام عملية تفتيش مكثفة للهاربين الستة ، حيث يقوم الجنود والشرطة بتفتيش المنطقة القريبة من جنين في محاولة لجمع معلومات استخبارية عن أماكن تواجد الفارين والأسرى.

حيث قام عملاء جهاز الأمن العام قط(الشاباك) بالتحقيق مع عدة سجناء أمنيين منتمين إلى حركة الجهاد الإسلامي بعد الهروب،حسبما  أفادت بة سلطة الأسرى الفلسطينيين.

وقد تم نقل أعداد كبيرة إلى زنزانات منفصلة في جلبوع من السجناء الأمنيين المنتمين إلى فصائل فلسطينية مختلفة ، وتم نقل آخرين إلى سجون أخرى تماماً، وقد سعت السلطات الإسرائيلية لمنع أي عمليات هروب أخري. وقد قام حراس سجن جلبوع بتفتيش 400 سجين في الموقع.

فيما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنباء حول مكان الأسرى الستة، حسب ما نقلتة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية؛ وأنة مازال هناك تضارب وعدم تيّقن حول مكان وجودهم.

وقد طرحت احتمالات ثلاثة لتواجد الأسرى،فهناك إحتمال حسب ما ذكره موقع “واينت أن الشرطة تعتقد
أنهم قد يكونوا نجحوا في الفرار للأردن “

الاحتمال الثاني هو أن يكونوا مختبئين في منطقة “بيت شان” أو شمال الضفة الغربية، ويقوم بمساعدتهم سكان الضفة الغربية.

الاحتمال الثالث هو أن يكونوا بالمدن الإسرائيلية ولم يصلوا لأي منطقة أخرى من الضفة الغربية ولا إلي جنين ولا الأردن.

حيث تمكن 6 أسرى فلسطينيين، من الهروب فجرالاثنين الماضي من أحد السجون شمال إسرائيل،

من أبرزهم هؤلاء القيادي السابق في “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لحركة فتح، زكريا الزبيدي، الذي ينحدر وهو ينتمي لمدينة جنين القريبة من السجن.وبالإضافة إلى الزبيدي، فيما قد هرب 5 آخرون ينتمون لحركة “الجهاد الإسلامي”،

وهناك معلومات تفيد بأن الأسرى الفلسطينيين حفروا نفقاً من داخل سجن “جلبوع” إلى خارجه في منطقة بيسان، شمالي إسرائيل.
 

زر الذهاب إلى الأعلى