أخبار الكنيسة

“كاثوليك المنيا” بعد إصابة عائلات بأكملها .. الصلاة على المتوفين بـ كورونا في فناء الكنيسة

[ad_1]

أعلنت مطرانية الأقباط الكاثوليك في المنيا، اليوم السبت، عن اتخاذ إجراءات وقرارات جديدة، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد ارتفاع حالات الإصابة بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة.

وأصدرت المطرانية برئاسة الأنبا باسيليوس، بيانا موجه لجميع الآباء الكهنة والراهبات والشعب جاء فيه: تعيش بلادنا الحبيبة مرحلة بالغة الخطورة حيث لوحظ في الفترة الأخيرة ارتفاع اعداد الاصابات بفيروس كورونا وسرعة انتشار المرض وإصابة عائلات بأكملها بهذا الوباء وكثير من الأسر تفقد أحباء لها يوميا، ومن ناحية أخري عدم اهتمام الكثير بالاجراءات الاحترازية والاختلاط بأخوتهم رغم إصابتهم بالمرض، وبناءا عليه رأينا أنه من واجبنا أمام الله أن نوصي بالإجراءات الآتية حفاظا علي سلامة شعبنا من خطر انتقال العدوي لهذا الفيروس.

وبحسب البيان تضمنت الإجراءات: استمرار صلوات القداس الإلهي يوم الأحد بحضور الأب كاهن الرعية وأربعة من الشمامسة فقط دون حضور الشعب، كما يمكن استمرار صلوات القداسات اليومية أيام الصوم الأربعيني بكاهن الرعية مع اثنين من الشمامسة فقط مع إيقاف صلوات درب الصليب.

كما شملت القرارات: يتم الصلاة علي المنتقلين بمرض كورونا في فناء الكنيسة، مع غلق قاعات العزاء، علي أن يبدأ تنفيذ تلك القرارات من يوم الإثنين المقبل وحتي الأربعاء الموافق 28 من شهر أبريل الجاري، علي أن يصدر بيان جديد حينذاك يتناسب مع تلك المرحلة حسب ظروفها

. وذكر البيان: أرفع صلاة متحدا معي الأنبا بطرس مطران المنيا الشرtي من أجل كل الأحباء الذين تعرضوا لأي معاناة بسبب هذا الوباء، وكل الذين يعانون من الآم جسدية في هذا التوقيت، كما نصلي من أجل الذين تعرضوا لفقدان أحباء لهم ونقدم لهم كل التعزية بشفاعة أمنا العذراء القديسة مريم وجميع صفوف القديسين.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى