ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بمقطع فيديو انتشر لمواطن من أبناء محافظة توفى بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقامت أسرته بنقله إلى المقبرة عبر عربة نقل مكشوفة، ودون اتخاذ أي إجراءات احترازية لمنع انتقال المرض.

في التفاصيل، وثق مواطن من أبناء المحافظة الواقعة بتصوريه مقاطع الفيديو، وناشد السلطات التحقيق في الأمر، خاصة بعد مخاطبة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمره الصحافي، الخميس، المواطنين في المحافظة الالتزام بالإجراءات الوقائية منعا من انتشار الفيروس.

بالمقابل، كشف مصدر مسؤول بالمحافظة لـ”العربية.نت” أن المحافظة بدأت التحقيق في الواقعة بتعليمات من اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، مؤكدا أنه سيتم إحالة المقصرين للجهات القانونية.

وأضاف أن الجثمان يعود بالفعل لمواطن من أبناء المحافظة يدعى إبراهيم مسعد محمد العتر ، يبلغ من العمر 64 عاما، وكان وصل لمستشفى المبرة يوم الإثنين الماضي ، للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، وأجريت التحاليل الضرورية له، مشيرا إلى أن نتيجة التحاليل ظهرت في اليوم التالي، وجاءت إيجابية، وتوفي الرجل بعد يوم واحد.

السلطات متفاجئة!

كما أوضح أن مديرية الصحة قامت باتخاذ الإجراءات الواجب اتباعها في نقل الجثمان بالتزام تام من إدارة الطب الوقائي، كما تم إخطار أسرة لراحل بمراسم الدفن، مضيفا أن المحافظة فوجئت بقيام أسرته بالتواصل مع إحدى جمعيات نقل ودفن الموتى، إلا أن الأخيرة رفضت طلب الأسرة يبنقل الجثمان، لأن نقل مثل هذه الجثامين لها اشتراطات وإجراءات خاصة.

وقال المسؤول المصري إن أهل المتوفي قاموا بعد ذلك بالاتصال بأحد أعضاء مجلس النواب المصري عن المحافظة، والذي بدروه أرسل عربة ربع نقل لنقل الجثمان وفق ما كشف الفيديو.

إلى ذلك، أكدت المحافظة في بيان رسمي أنها لم تقصر في نقل الجثمان، و قامت بالتنسيق مع وزارة الصحة بتخصيص عربة مجهزة بدفن الموتي خاصة بحالات فيرس كورونا ،وكذلك التنسيق مع وزيرة التضامن الاجتماعي بتخصيص عربة أخرى لدفن وفيات كورونا بجمعية دفن الموتى، مؤكدة أنها ستخذ كافة الاجراءات القانونية ضد المتورطين وأي جهة يثبت تقصيرها في هذه الواقعة.

86 إصابة جديدة

يشار إلى أن وزارة الصحة المصرية كانت أعلنت تسجيل 86 إصابة جديدة بـفيروس كورونا و6 وفيات الخميس.

وكشفت الوزارة عن خروج 22 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم ألماني الجنسية و21 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 201 حالة حتى الخميس.