كتاب القديس الأرشيدياكون حبيب جرجس لأول مرة في معرض القاهرة الدولي للكتاب – وطنى


بمناسبة مرور ٧٠ عاماً على نياحة القديس الأرشيدياكون حبيب جرجس( ١٨٧٦ – ١٩٥١ ) والذكرى السابعة لإعتراف المجمع المقدس للكنيسة القبطية بقداسته ، تم عرض كتاب ” المعلم القبطي الأرثوذكسي ونور في وسط الظلام ” عن حياة القديس حبيب جرجس ، إعداد نيافة الحبر الجليل الأنبا سوريال ، من إصدار مركز باناريون للتراث الآبائي ، وذلك لأول مرة في معرض القاهرة الدولي للكتاب بجناح مركز باناريون صالة (1) جناح (Α45) .
ويتناول الكتاب حياة وجهاد أحد قديسي كنيستنا القبطية الأرثوذكسية المعاصرين، رائد النهضة التعليمية في الكنيسة بعصرنا الحديث ، مؤسس حركة «التربية الدينية» بها ، وناظر المدرسة الإكليريكية بالقاهرة ، وسوف يكتشف القارئ العديد من الكواليس والأسرار التى ارتبطت بحياته القديس حبيب جرجس لما يحتوية من معلومات وما عاناه لتحقيق هدفه ، وما بذله من مجهود لجعل المعرفة الدينية متاحة للجميع.

كما قال تلميذه مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث عندما كتب قائلاً : ” أستاذنا حبيب جرجس رائد التربية الدينية في جيلنا ، بدأ حياته في زمن يخلو تقريباً من التربية الدينية والمعرفة ” وكانت الأرض خربة وخالية ، وعلى وجه العمر ظلمة ” كما يقول سفر التكوين ثم قال الله «ليكن نور » فكان نور ، وكان النور هو حبيب جرجس .

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More