أخبار الاقباطأخبار الكنيسةأخبار مصر

كمال الطويل يكشف حقيقة توزيع النشيد الوطني

كمال الطويل يكشف حقيقة توزيع النشيد الوطني
مر النشيد الوطني المصري بالعديد من المراحل، خاصة بعد قيام ثورة 23 يوليو 1952، وتم اختيار نشيد الحرية، من كلمات كامل الشناوي وألحان محمد عبدالوهاب.

في 1958 بعد عامين من العدوان الثلاثي على مصر، تم التفكير في تعديل السلام الوطني وأجريت مسابقة تقدم لها نحو 170 متسابق اختيار السلام الوطني الجديد، وتم اختيار نشيد والله زمان يا سلاحي للملحن كمال الطويل.

عقب سنوات من نصر أكتوبر طلب الرئيس الراحل محمد أنور السادات من الملحن محمد عبدالوهاب، أن يعرض عليه عددًا من الأناشيد الوطنية حتى وقع الاختيار على نشيد “بلادي بلادي” بعد إجراء التعديلات المناسبة في الكلمات والموسيقى، فقد كان السادات معجب بكفاح مصطفي كامل، بالنشيد كتبه الشيخ يونس القاضي متأثرًا بكلمات مصطفي كامل، ولحنه الشيخ سيد درويش، ليعيد عبدالوهاب توزيع اللحن، ويعزف السلام


إلا أن كمال الطويل في أحد الحوارات التلفزيونية قد روي كواليس ما حدث في الواقعتين وقال أن السلام الوطني الحالي “بلادي بلادي” لم يعد توزيعه الموسيقار محمد عبدالوهاب.

وقال كمال الطويل خلال اللقاء التلفزيوني:”حينما لحنت أغنية والله زمان يا سلاحي بعد العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، لم يكن في مخيلتي من الاساس ان الأغنية يمكن أن تتحول إلى النشيد الوطني ولم يكن ذلك هدفي من الاساس، وإنما هي تعبير عن مشاعر الحب والعرفان، فحين حدث العدوان الثلاثي كان الشباب يحارب على الجبهة في بورسعيد ومدن القناة وانا لم اكن اجيد القتال وشعرت أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن أفعله هو الموسيقى والغناء فقمت بالاتصال بالشاعر الكبير “جبرتي ثورة يوليو” صلاح جاهين وقلت له إنه لا بدّ من أن نفعل شئ وطلب مني الذهاب إليه وبعدما ذهبت للمنزل وجدتني اسمع والله زمان يا سلاحي اشتقت لك في كفاحي، ولم اتمالك مشاعري ولحنتها خلال يومين، بعد ذلك كان هناك مسابقة للسلام الوطني دخل فيها 67 متسابق، وبعد فترة وجدت الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل يتصل بي ويخبرني أن اللحن أصبح السلام الوطني للدولة”.

في ذات الحوار اتهم كمال الطويل الموسيقار محمد عبدالوهاب بأنه اخطأ في واقعة لم يتحدث عنها الكثيرون وأنه لم يعيد توزيع النشيد الوطني الحالي وقال الطويل:”محمد عبدالوهاب هو أستاذ الأجيال وله فضل لا ينكر ولا ينسي، وكان يتمنى أن يكون شعار الدولة ونشيدها الوطني من تأليفه، واللحن الأصلي كان من تأليف سيد درويش، ولم يوزع محمد عبدالوهاب لحن اغنية من اغانية منذ بدايته الفنية وحتى وفاته ونسب إلى نفسه توزيع النشيد الوطني”بلادي بلادي”، والحقيقة أن من قام بتوزيع اللحن هو موسيقار مصري اسمه مختار السيد وفيما يبدو أنه خجل من أن يخبر الرئيس السادات بتلك الحقيقة خاصة أن السادات هو مَن عهد إلى عبدالوهاب تنفيذ ذلك العمل”.
الله محبة
الدستور
 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي
مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى
الأوساط
الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.



المصدر: موقع الحق والضلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى