أعلن مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية الجمعة ارتفاع وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 3294 والإصابات 53183. وقال المتحدث باسم الوزارة، كيانوش جهان بور: “خلال الـ24 ساعة الماضية توفي 134 شخصا بسبب الفيروس وبذلك يكون إجمالي المتوفين إثر هذا الفيروس 3294 شخصا”.

كما أشار إلى تسجيل إصابة 2715 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية.

“قد يبقى لعام أو عامين”

يأتي ارتفاع عدد الإصابات اليومي في البلاد، وسط اتهامات للحكومة من قبل بعض المعارضين والمسؤولين المحليين أيضاً بالتستر على الأعداد الفعلية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر، مطلع الأأسبوع من أن “كوفيد-19” قد يظل موجودا لعام أو عامين. وقال “أود أن أوضح لأبناء شعبنا أن قضية كورونا ليست أزمة يمكن أن تنتهي في أسبوع أو شهر في إيران أو في العالم، لقد جاء هذا الفيروس ودخل إلى المجتمع، ومن الممكن أن يبقى لسنة أو سنتين”.

وأضاف: “لذلك ينبغي أن نعمل لتوفير ظروف اجتماعية مقبولة لمواجهة هذا الفيروس”.

من طهران (أرشيفية- فرانس برس)

كما دعا إلى تحويل الممارسات المجتمعية، مثل عدم التصافح والحفاظ على التباعد الاجتماعي إلى “أسلوب حياة”.

يذكر أن الوباء الذي طال معظم المحافظات في البلاد، سجل إصابات في صفوف العديد من المسؤولين في إيران. وقبل أيام أكد المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، أسد الله عباسي، أن 23 من أصل 290 مشرِّعاً أثبت الاختبارات إصابتهم بفيروس كورونا. وأضاف في تصريحات صحافية أن هناك 40 نائباً آخرين مشتبه بإصابتهم، لكن لم تظهر نتائج فحوصاتهم بعد، ولذا ستعلق جلسات البرلمان حتى أجل غير مسمى.

وأمس الخميس أكد البرلمان الإيرانيإصابة رئيسه علي لاريجاني، بالفيروس المستجد.