أخبار الكنيسة

لا يمكن الصمت عندما يسيء الإرهاب إلى الدين – وطنى

قال بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس الأول خلال زيارته لمدينة أور العراقية اليوم السبت: “إن الله يدعونا إلى عدم الانفصال والسماء تعطينا رسائل اتحاد” وأضاف البابا فرنسيس: “لن يتحقق السلام بدون مشاركة وقبول الجميع وبدون عدالة ومساواة”.

وتابع البابا اثناء زيارته مدينة أور التاريخية، مسقط رأس ابراهيم النبى في ثالث محطاته، خلال الزيارة التي يجريها إلى بلاد الرافدين أنه “لا يمكن الصمت عندما يسيء الإرهاب إلى الدين”.

وانطلق موكب البابا فرانسيس من محافظة النجف، عقب الزيارة التي أجراها إلى المرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني.واستقبل بابا الفاتيكان في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، المحافظ المؤقت عبدالغني الأسدي، لينطلق بعدها إلى المدينة الأثرية، التي تبعد بضعة كيلومترات عن المركز.

الزيارة التاريخية لبابا الفاتيكان، ، حدثا تاريخيا فريدا من نوعه طوال تاريخ الأديان، حيث احتضنت مدينة أور بالناصرية في محافظة ذي قار الواقعة جنوب شرق العاصمة العراقية بغداد، صلاة تجمع الأديان الثلاثة الإسلامية والمسيحية واليهودية، فيما يعرف بالصلاة الإبراهيمية نسبة إلى نبي الله إبراهيم الذي يقال إن أور هي المدينة التي ولد فيها.ونظرا لأهمية الحدث، حرص الفاتيكان على إصدار ميدالية رسمية خاصة بزيارة البابا إلى العراق، حفرت عليها خريطة العراق، يعبرها نهرا دجلة والفرات، وتتصدرها نخلة، وهيئة مطبوعة لشيخ بلحية طويلة يحمل كتاباً، ويمثّل النبي إبراهيم الخارج من أور مبشرا.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى