أخبار الكنيسة

للمرة الأولى بعد أحداث تفجير المرقسية 2017.. البابا تواضروس يترأس قداس أحد الشعانين بالإسكندرية

[ad_1]

عاد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مجددًا ليترأس قداس أحد الشعانين من الإسكندرية، وذلك للمرة الأولى منذ حادث تفجير الكاتدرائية المرقسية بمنطقة محطة الرمل، حين كان يترأس البابا أحد السعف من داخل الكاتدرائية عام 2017 أي منذ 4 سنوات، إلا أن هذا العام كان مختلف في ظل وباء كورونا الذي يضرب العالم كله وقد ترأس قداسة البابا صلوات القداس من داخل كاتدرائية العذراء مريم والشهيد العظيم أبو سيفين والأنبا كاراس بمنطقة بشاير الخير 3.

وشهدت المنطقة المحيطة بالكاتدرائية، اليوم الأحد، تشديدات أمنية مكثفة من قبل مديرية الأمن بالإسكندرية وقطاع الأمن الوطني، بينما زينت الكنيسة بالداخل بالسعف والورود، ابتهاجا بالعيد اليوم وهو دخول السيد المسيح إلى أورشليم، وتطبيقا للطقس في الطريق فرشوا قمصان، ومن الشجر قطعوا أغصان، وهم يصيحون بالألحان أوصنا ابشيري أن دافيد».

وشارك اليوم الأحد، قداسة البابا الصلاة الأساقفة في صلوات أحد الشعانين، وهم: الأنبا إيلاريون، أسقف عام كنائس غرب الإسكندرية، الذي تتبعه كاتدرائية بشائر الخير رعويا وإداريا، والأنبا بافلي أسقف عام قطاع المنتزه وشباب الإسكندرية، والأنبا هيرمينا أسقف قطاع شرق الإسكندرية، بالإضافة إلى القمص إبراَم اميل، وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية.

و أكد قداسة البابا تواضروس خلال كلمته أن هذه المناسبة الكنسية الأولى إلى كاتدرائية بشاير الخير 3، منذ أن افتتحها برفقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مايو من العام الماضي، ورافق البابا حينها عدد من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بينهم الأنبا إيلاريون، أسقف عام كنائس غرب الإسكندرية، الذي تتبعه كاتدرائية بشائر الخير رعويا وإداريا.

وتعد أيضًا هذه المناسبة الكبرى الأولى التي تشهد حضور شعبي داخل الكاتدرائية منذ افتتاحها، حيث أنه قد مر عيد الميلاد المجيد على افتتاحها إلا أنه لم يشهد حضورا شعبيا نتيجة الغلق الذي شهدته الكنيسة بسبب تفشي وباء كورونا.

جدير بالذكر أنه تمت عملية الحضور الشعبي، وفقا للإجراءات الاحترازية المشددة من قبل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، متمثلة في الحجز المسبق، والحضور بالكمامة والمحافظة على مسافات التباعد الاجتماعي.

وشكر قداسة البابا الكنيسة، على حسن التنظيم. وقال قداسة البابا إننا محظوظين ربنا دائما يبارك حياتكم ونعيش اسبوع الآلام وخميس العهد والعيد في سلام وفرح و حرص في ظل ظروف الوباء .

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى