شنت إدارة التعقيم والتطهير حملة لتعقيم وتطهير لكنيسة مارجرجس الكائنة بتقاطع شارعي محمد علي وكسري للمرة الثانية علي التوالي ، وذلك بناء علي تعليمات المهندس أسامة رخا مستشار محافظة بورسعيد لعمليات التطهير والتعقيم .

جاء ذلك بناء علي تعليمات اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ، و متابعة اللواء محمد عامر المستشار الفني لمحافظة بورسعيد ، لتطهير وتعقيم كافة المؤسسات والمباني الحيوية في المحافظة ودور العبادة للتصدي والوقاية من إنتشار فيروس كورونا

وكان في إستقبال رجال التطهير لتعقيم الكنيسة القمص شنودة فتحي كاهن كنيسة مارجرجس .

وقال القمص شنوده فتحي كاهن كنيسة مارجرجس ببورسعيد نتوجه بالشكر لجميع رجال التعقيم والتطهير بالمحافظة ، لأنهم يقومون الان بدور بطولي لحماية المواطنين وللتصدي لفيروس كورونا المستجد

وتابع تضمنت عملية تعقيم الكنيسة جميع أرجائها الداخلية والخارجية حيث تم تعقيم مدخل الكنيسة وبوابتها ، وطرقات الكنيسة من الداخل ، وأماكن إقامة الصلوات ، ومكاتب الأباء الكهنة ، وغيرها.

وأشار القمص شنودة كنيسة مارجرجس يقام بها في تلك الفترة الجنازات لمتوفين الأقباط وتكون الجنازات قاصرة علي عدد قليل من أهالي المتوفي ، لذلك أتوجه بالشكر لرجال التعقيم لتطهير الكنسية حماية لجميع المواطنين.

واختتم القمص شنودة فتحي كاهن كنيسة مارجرجس ببورسعيد قائلا نحن جميعا نتكاتف مع الدولة للخروج من تلك المرحلة ، والتعقيم والتطهير من أهم الأساليب للتصدي لذلك الفيروس، وهو ما تتبعه محافظة بورسعيد بشكل دوري ومنظم بجميع المؤسسات وتبذل قصاري جهدها لحماية المواطنين.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم