كتب – محرر الاقباط متحدون ر.ص 
 
قال المهندس ماهر يوسف، عظمة نوال السعداوي  انها واجهت بمفردها مجتمع جاهلي بأكمله، هي التي طالبت بحق المرأة وتجريم الختان وحقها في الميراث والمساواة المطلقة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي في ظل عنفوان الجماعات الإسلامية والسيطرة من تلك الجماعات المتطرفة على الجامعات والنقابات والشارع حتى ان الحاكم نفسه كان يخشاهم !!!.
 
مضيفا عبر حسابه على “فيسبوك”،  واجهت نوال السعداوي جبروت الإسلاميين بمفردها !! فكانت الدولة تناصر الجماعات الإسلامية وتحكم عليها بالتكفير والسجن واضطرت للمنفى مؤقتا !! عظمة نوال السعداوي انها دافعت عن حقوق المرأة دون ان تنتظر منصب او جاه او مال او بريستيج !!! بل تعرضت للهجوم والاهانة والسب والشتم في وسائل الإعلام لاكثر من نصف قرن ولم تفقد ابتسامتها يوماً !! .
 
لافتا :”هل عرفتم سر عظمة نوال السعداوي !!! واجهت مجتمع جاهلي بمفردها في وقت كان المثقفين قابعين خلف الأبواب مرعوبين من شر وبلطجة جماعات الإسلام السياسي في ذلك الوقت !!.”