محرر الأقباط متحدون
أشاد الكاتب والمفكر أحمد علام، بما يقوم به الدكتور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي من جمع تبرعات لإنجاز مركز القلب الثاني بمنطقة الهرم، وشن “علام” هجوم حاد علي الدكتور جمال شعبانلاستمراره بالدجل على الناس والتسويق لنفسه من خلال الاعجاز الطبي الذى يحاول فيه لى عنق الآيات لتحتمل مايريد فيسئ للقرآن.
 
وكتب علام عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “السير مجدى يعقوب الرجل التسعينى يجول العالم كى يجمع تبرعات لانجاز مركز القلب الثانى بالهرم،بعد مركز أسوان حتى يسهل على الناس المسافات ويعالجهم من أمراض القلب دون أى مقابل مادى لشخصه، وإنشاء مركز أبحاث متعلق بأمراض القلب وما يتعلق به، وكذلك فعل النابغة الدكتور محمد غنيم فى انشاء مركز مجانى ضخم لعلاج امراض الكلى وعمل مركز ابحاث لكل ما يتعلق بأمراض الكلى”.
 
وتابع: “أما الشيخ الدكتور جمال شعبان الذى لم نسمع مثلا عن مركز الدكتور جمال شعبان لعلاج أمراض القلب بالمجان، بل ينشئ مستشفى استثمارى وعالى جدا، لكنه على صفحته أول أمس يستمر بالدجل على الناس والتسويق لنفسه من خلال الاعجاز الطبي الذى يحاول فيه لى عنق الآيات لتحتمل مايريد فيسئ للقرآن، لكنه يكسب شعبية وجماهيرا من البسطاء والدراويش”.
 
وأكد أن هناك فراقا كبيرًا بين من يقدم للناس والانسانية عملا ومنجزا وأملا حقيقيا، وبين الذى يكرس للدجل وتغييب الناس والناتجالنهائي له صفر، فلو فى سورة مريم إعجاز طبي لأخبر النبي عنه، أو لاكتشفه أبوبكر الرازى أعظم أطباء عصره أو كثيرين من الأطباء عبر ألف عام مثلا!
 
وأشار أحمد علام إلي فوز الأرجنتين بكأس العالم علي حساب فرنسا قائلا: “فاز بكأس العالم أمس ليس المنتخب الإسلامى وليس الفريق العربي، ولم تفز كاثوليكية الأرجنتين على كاثوليكية فرنسا، بل فاز الفريق الذى تعب واجتهد وتفوق وكان الأكثر مهارة وإحترافية..وهو الدرس المهم الذى يجب أن نتعلمه”.