متى تعود الصلاة للكنائس؟.. البابا تواضروس يطرح أهم الحلول

2 Min Read

أكد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن قرار إغلاق الكنائس يحدث للمرة الأولى في عصرنا الحديث، وأن هذا القرار صعب ولكنه وقائي، مضيفا أن اتخاذ قرار إغلاق الكنائس، طُبق بعد 3 اجتماعات مع المجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ولكنه قرار صعب.

وأضاف البابا تواضروس، في حوار تلفزيوني عبر برنامج “رأي عام” على قناة “ten” مساء أمس الأربعاء، أن غالبية أساقفة الكنيسة كانوا مع قرار إغلاق الكنائس للحد من التجمعات، والقليل ربما كان القرار غير مقبولًا لهم، ولكن ربما ذلك بسبب علمهم بالظرف الصحي الراهن، وضرورة الحد من التجمعات للوقاية من فيروس كورونا.

وكشف البابا تواضروس، عن أنه تلقى مجموعة من المقترحات لإعادة فتح الكنائس، أهمها فتحها بعدد محدود من المصلين، بحيث يتواجد مصلِ بكل مقعد بدلًا من 4 أو 5، أي أنه إذا كان هناك 100 مقعد في الكنيسة يتواجد 100 شخص بدلًا من 500، وهو ما يطبق مبدأ التباعد الاجتماعي للوقاية من كورونا.

ووجه البابا تواضروس الثاني التحية لكافة الأطباء والأطقم الطبية على ما بذلوه من مجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية والحالية، مشيدا بالإجراءات الحكومية لمواجهة الفيروس.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اتخذت مجموعة من الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا أهمها تعليق كافة الصلوات الطقسية والأنشطة وإيقاف صلوات الأكليل واقتصار حضور الجنازات على أسرة المتوفي فقط ضمن الإجراءات الاحترازية التى يتم تطبيقها في جميع الكنائس على مستوى الجمهورية.

Share this Article