كتب : نادر شكرى
أعرب اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، عن خالص حزنه، لوفاة نيافة الحبر الأنبا أثناسيوس، أسقف بني مزار والبهنسا، والذي وافته المنية اليوم، مقدماً العزاء لأهالي محافظة المنيا عامة وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية خاصة، مؤكدًا أن الفقيد الراحل كان دمث الخلق كريما ومحبوبا من الجميع، داعيًا الجميع بالإقتداء بالأخلاق والصفات الطيبة التي كان يتمتع بها المطران الراحل.
 
جاء ذلك خلال  تقديم العزاء، وذلك بمقر مطرانية بني مزار والبهنسا بمركز بني مزار، وبحضور نائب الدكتور محمد محمود أبوزيد، وعدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، واسماعيل الفحام، رئيس مدينة بني مزار، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، وعدد كبير من الأساقفة والآباء الكهنة والشمامسة وشعب الكنيسة.
 
وأضاف: “جميعنا شركاء في الوطن تجمعنا رسالة السماء والتعاليم المقدسة والتي تدعو إلى الإيمان والسلام والإحسان والمحبة مع بعضنا البعض، ونتشارك سويًا الأفراح والأحزان كنسيج واحدة”.