كتبت ميرنا يوسف – في صورة ألتقطت على محض الصدفة لشيخ وقس يتبادلان التحية والسلام لبعضهما داخل محطة قطار قنا اظهرت ملامح السلام والمحبة بين الشعب المصري ،مما جعلها تنتشر بطريقة ملحوظة على مواقع التواصل الاجتماعي

وفي حوار خاص مع البوابة نيوز، صرح القمص إنجيلوس ميخائيل، إنه من محافظة قنا ويخدم في قرية نواحي مركز دشنا، وسعيد برد الفعل الذي حدث على الصورة المنتشرة على السوشيال ميديا، وقال: عرفت بصورة “القس والشيخ”.
وتابع ميخائيل خلال تصريحه، إنه فوجىء بتصوير تلك الصورة، لافتا إلى أن ما حدث إنني كنت ذاهبا إلى محطة القطار للسفر ، لزيارة شخص مريض وفوجئت وأنا أسير بالشيخ على رصيف المحطة فتبادلنا السلام”.
وقال ميخائيل: “أنا أقدر رجل الدين وأكن له كل الاحترام والتقدير، وشعرت في صوته بالمودة، وبعد ركوبي القطار أصدقاء لي ارسلوا لي هذه الصورة وفرحت للغاية”.
وتابع: “يسعدني للغاية التواصل مع فضيلة الشيخ، ولا أعرف اسمه وأول مرة أراه”، موجها الشكر للمصور الذي التقط الصورة، متمنيا له التوفيق في مسيرته مشيدا بتوثيق لحظة مهمة للغاية، وهي السلام والمودة والحب.