تعرضت معلمة فلسفة مصرية للسخرية والنقد بسبب ضعفها في التعامل مع التكنولوجيا الحديثة أثناء قيامها بالشرح للطلاب أونلاين.

وردت المعلمة على السخرية منها عبر مقطع فيديو قائلة: إنها تبذل مجهودا ضخما لإيصال المعلومة عبر فيديوهاتها المسجلة والتي لا تدري كيف تقوم برفعها لعدم فهمها للتكنولوجيا بشكل جيد.

ودخلت المعلمة في نوبة بكاء بسبب الانتقادات التي وجهت لها من قبل البعض سواء الطلاب أو غيرهم، قائلة “اللي عنده حاجة يقدر يساعدنى بيها يقولي عشان أقدر أوصل للطلاب .. إنتوا زهقتوني مش عارف أنزل حاجة على الفيس ولا عارفة أتكلم مع حد أعمل إيه”.

مختتمة كلامها “حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم شوية عيال ضايعة”.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم