قال الدكتور حاتم أبوالقاسم مدير معهد الأورام إن المريض صفر في معهد الأورام هو ممرض ظهرت عليه الأعراض منذ أسبوع وبعد التحليل اكتشفنا أنه مصاب أو حامل للفيروس.

وأضاف في تصريحات لبرنامج الحكاية مع الإعلامي عمرو أديب على قناة إم بي سي: لا نعرف من أين جاء الممرض بالمرض وغالبية الكادر الطبي يعمل في أكثر من مكان.

وأوضح أن الممرض كان يعمل أيضا في مستشفى أخرى وظهر بها حالات أيضا وتم تعقيمها وتطهيرها.

وأكد أن هناك مستشفيات كثيرة ظهر فيها حالات.

وأضاف: أخدنا المخالطين ليه وكانوا 5 وعزلناهم وأجرينا لهم تحليل لم يكن أحدا منهم لديه أعراض لكننا اكتشفنا 2 منهم حاملين للفيروس فتم عزلهم.

وتابع: يوم الأحد الماضي ظهرت الأعراض على مشرفة تمريض وقمنا بعمل تحليل لها واكتشفنا أنها حاملة للفيروس فعزلنا الطاقم كله حوالي 40 واحد واكتشفنا منهم 9 مصابين، والعدد الإجمالي 3 أطباء و12 من طاقم التمريض.

وبشأن المعهد قال: إننا قمنا بعمل تعقيم كامل للمعهد أمس واليوم وسنجري السبت أيضا تعقيم وقللنا أعداد المرضى الموجودين ولم يتبقى سوى 60 واحدا ووضعنا خطة عمل للايام المقبلة.

وأشار إلى أن معهد الأورام مش ممكن يتقفل لأن بيجيلنا مرضى من كل مكان وغدا أوقفنا العمل ولن نستقبل غدا مرضى لكن العاملين موجودين وأجرينا لهم تحاليل، وعاملين مجلس لإدارة المعهد.

ولفت إلى أن المشكلة تكمن من السليم وليس من المريض فحامل الفيروس يكون أخطر من المريض لأنه يتم التعامل بحسن نية.

وكشف أن المعهد به 600 ممرض و750 طبيبا لكننا عملنا تحليل للدائرة الصغيرة المخالطة للمرضى وهم 42 أو 45 واحد وطلع منهم 3 أطباء والـ9 دول غير الثلاثة المصابين.

https://youtube.com/watch?v=rnTp1I3t0Jw%3Fwmode%3Dtransparent%26rel%3D0%26autohide%3D1%26showinfo%3D0%26enablejsapi%3D1

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم